920006048/ 0565916906| contact@rohalhayat.com

كيف تخفف الحامل من ألم الاسنان

تعتبر فترة الحمل من الفترات العصيبة التي تمر على المرأة، وذلك بسبب ما تواجهه فيها من متاعب وآلام ومشاكل نفسية قد تعكر جو الحامل لفترة طويلة وقد تجعلها تفكر كثيرا قبل الشروع في هذه التجربة مرة أخرى.

الطب الحديث يحاول جاهدا في تخفيف وطأة الحمل على الحامل وذلك باتباع أساليب حديثة واقية من كثير من الالتهابات والآلام التي يمكن حدوثها خلال هذه الفترة، ومنها الزيارة المنتظمة للطبيب المختص , واتباع نظام غذائي معين, وعمل تمارين رياضية خاصة بالحوامل.

ومن الأمور التي قد تعكر صفو هذه الفترة آلام الأسنان والتهابات اللثة، التي ان لم تتم الوقاية منها ستكون سببا في تعاسة الحامل.

ان تسوسات الأسنان والتهابات اللثة تتطلب استخدام كثير من العلاجات والتي لا يمكن استخدامها في فترة الحمل. ولذلك من المهم جدا ان تعتني المرأة الحامل بصحة فمها وأسنانها خلال هذه الفترة وان تنخرط في برنامج صحي خاص بصحة الفم والأسنان خلال فترة الحمل. والامر الذي يزيد الأمور تعقيدا ان التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل تجعل من اللثة والأسنان أكثر حساسية للبكتيريا وعرضة للالتهابات والتي تؤثر على صحة المرأة الحامل وعلى الجنين أيضا .

مضاعفات الفم المصاحبة للحمل :

 * من أهم المشاكل التي قد تعكر صفو الحامل خلال هذه الفترة التهابات اللثة (Pregnancy gingivitis) ، التي قد تتطور لتصبح أكثر خطورة عندما تصبح على شكل تورمات لثوية (Pregnancy tumors) أو تمتد للأنسجة المحيطة بالأسنان (Periodontal disease) .

Author Info

master

No Comments

Post a Comment